جديد الموقع
اهمية الصوم للحامل

ا هم فوائد الصيام للحوامل فرض الله سبحانه وتعالى الصيام على كل مسلم ومسلمة، فالصيام أحد أركان الإسلام الخمسة التي لا يصح إسلام المرء إلا إذا قام به، ويكون الصيام في شهر رمضان المبارك على كل ذكر وأنثى بالغين وعاقلين، ومن تيسير الله سبحانه وتعالى عباده أن جعل الكثير من الرخص التي تُبيح الإفطار للأشخاص الذين لا يستطيعون الصيام وخصوصاً من النساء، ففي الحيض والنفاس يحرم على المرأة الصيام، كما يجوز الإفطار في حالة المرض، أو حمل المرأة، وعلى الرغم من أن البعض يجد معاناة في الصيام، إلا أنه يقدم الكثير من الفوائد للجسم، وفي هذا المقال سنذكر فوائد الصيام للحامل.

 فوائد الصيام للحامل

فوائد الصيام بالنسبة لجسم الحامل هي نفس الفوائد العامة التي يقدمها الصيام لجميع الناس، بالإضافة إلى فوائد أخرى وأهمها ما يلي:

  • ينقي جسم الحامل من الفضلات والسموم ومسببات الأمراض.
  • يريح الجهاز الهضمي ويخفف العبء عنه وخصوصاً المعدة.
  • يقوي مناعة الجسم ويحميه من الإصابة بالأمراض لأنه يُساعد في انتظام مواعيد الوجبات والالتزام بنمط غذائي صحي.
  • يزيد من الشعور بالاسترخاء ويخفف من العصبية التي تصيب الحامل.
  • يحافظ على وزن الحامل ويمنع ارتفاعه الكبير أثناء فترة الحمل، خصوصاً إذا اعتمدت نظاماً صحياً في الأكل.
  • يخفف من إصابة الحامل بعسر الهضم واضطرابات المعدة كما يقلل من إصابتها بالغازات وحرقة المعدة.

 أضرار الصيام على الحامل

  • يسبب إصابة الحامل بالصداع.
  • يفقدها الطاقة والحيوية وقد يسبب لها الخمول.
  • يقلل عدد مرات البتول ويُسبب نقصان رطوبة الجسم وقد يؤدي لإصابتها بالجفاف.
  • يسبب ارتفاع نسبة هرمون الكورتيزون في الدم وهذا يؤدي إلى العديد من التأثيرات السلبية.
  • يقلل حركة الجنين ويجعلها غير ظاهرة، مما يسبب القلق والتوتر للحامل.
  • قد يحرم جسم الأم الحامل والجنين من العديد من العناصر الغذائية المهمة ويمنعها من تناول مكملاتها الغذائية وأدويتها في الوقت المحدد.
  • يمكن أن يسبب إصابتها بانخفاض ضغط الدم نتيجة نقص السوائل والأملاح في الدم.
  • يسبب انخفاض مستوى السكر في الدم، وقد يؤدي هذا لإصابة الجنين بالأضرار.

 نصائح للحامل أثناء الصيام

  • تناول طعام صحي متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية الكاملة والتركيز على الخضراوات والفواكه الطبيعية.
  • الإكثار من شرب الماء في الفترة الممتدة ما بين الفطور والسحور.
  • تناول العصائر الطبيعية التي تمنع الشعور بالعطش والابتعاد عن تناول الأغذية المالحة في السحور والعصائر التي تحتوي على سكريات مصنعة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تناول الأدوية اللازمة والمكملات الغذائية وتنظيمها ما بين الإفطار والسحور.
  • يجب استشارة الطبيب باستمرار ومراقبة وضع الجنين والاستماع إلى نصيحة الطبيب.