جديد الموقع
اعراض الحمل بتوأم

اهم علامات الحمل بتوأم يعد معرفة وجود حمل من الأمور الهامة والتي تُسعد المرأة، وبعد ظهور النتيجة الإيجابية لوجود الحمل تبدء المرأة برغبة معرفة ما إذا كان جنين واحد أم اثنين خصوصًا ما إذا كانت الحامل قد حملت بتقنيات الإخصاب المساعد، وقديمًا لم تكن هناك أي تقنيات للكشف عن جنس الجنين أو لمعرفة عدد الأجنة، فكانت النساء لا تعرف أنها حامل بتوأم إلا عند الولادة، ولكن حاليًا وبسبب التقدم الطبي والعلمي الهائل ظهرت عدة طرق تُظهر عدد الأجنة بالرحم وفي مرحلة مبكرة من الحمل، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعراض الحمل بتوأم، إضافة إلى متى يظهر الحمل بتوأم والعوامل التي تزيد فرصة الحصول على توأم.

متى يظهر الحمل بتوأم

يمكن الكشف وتشخيص وجود أكثر من جنين في الرحم من خلال ما يلي:

  • فحص هرمون الحمل بالدم، فيتم إفراز هذا الهرمون في سوائل الجسم مثل البول والدم بعد ١١ يوم من حدوث الحمل، وبالاعتماد على عمر التوأم تختلف القيمة الرقمية لهرمون الحمل وعند وجود توأم في الرحم ستكون قيمة الهرمون متضاعفة عن حالة الحمل بجنين واحد.
  • الكشف عن الحمل بتوأم عبر الأشعة فوق الصوتية، وهي من الطرق المضمونة والتي تُظهر عدد الأجنة بالرحم بدقة عالية خلال الأسبوع السادس إلى الثامن من الحمل.
  • يمكن للطبيب خلال الأسبوع التاسع إلى الثالث عشر إجراء فحص الموجات فوق الصوتية عبر المهبل، للكشف ما إذا كان الجنينين يتشاركان بنفس المشيمة أم لا وبدقة تصل إلى ٩٠٪.
  • خلال الأسبوع ١٨-٢٠ يمكن للطبيب معرفة جنس التوأم.

أعراض الحمل بتوأم

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على الحامل في بداية الحمل وتدل على وجود توأم داخل الرحم، وأبرز هذه الأعراض:

  • الشعور بحركة الجنين في الفترة الأولى من الحمل بشكلٍ واضح.
  • الشعور بغثيان الصباح الشديد، ويكون هذا العرض أكثر شدة عند وجود توأم وهذا يعود للارتفاع الشديد في هرمونات الحمل خلال الأسبوعين الأولين من الحمل.
  • الشعور بالتعب الشديد والخمول والإحساس بالرغبة الدائمة للنوم.
  • غالبًا ستعاني الحامل من تقلبات المزاج الشديدة وبشكلٍ خاص أول ستة أسابيع من الحمل.
  • اتساع حجم الرحم وكبر حجم البطن بشكلٍ أكبر من حالة الحمل بجنين واحد، وهذا يعود لأنَّ الرحم يتجهز لاستيعاب ونمو أكثر من جنين.

عوامل تزيد من فرصة الحمل بتوأم

هناك العديد من العوامل التي ترفع احتمالية الحصول على توأم، وأبرزها:

  • التاريخ العائلي للمرأة، ففي حال وجود أحد من الأقارب الأولى للمرأة قد أنجب توأم فيما سبق فسيرفع احتمالية حصولها على توأم.
  • تقدم عمر المرأة، فتزداد احتمالية الحصول على التوأم للمرأة بعد سن الثلاثين.
  • العلاج بالأدوية المحفزة للمبيض أو العلاج بالأدوية التي تزيد الخصوبة، فهي تحفز المبيض لإنتاج أكثر من بويضة مما يعني احتمالية حدوث حمل بأكثر من جنين.