جديد الموقع
اعراض سرطان المريء

معلومات عن سرطان المريء هو أحد أجزاء الجهاز الهضمي، ويكون على شكل أنبوب عضلي يصل بين البلعوم والمعدة، حيث يقع بين الفقرات الصدرية السادسة والعاشرة، ويتراوح طوله ما بين 10سم إلى 50سم، وذلك اعتماداً على طول الفرد، وظيفته الرئيسية تتركز في نقل المواد القادمة من تجويف الفم إلى المعدة، وكذلك يقوم بمنع العصارة الحمضية التي توجد في المعدة من الرجوع إلى الجزء العلوي من القناة الهضمية، ولكن قد يصاب المريء بالأمراض كبقية أعضاء الجسم وعلى رأسها السرطان، لذلك سنقدم معلومات عن سرطان المريء للتعرف عليه بشيءٍ من التفصيل.

معلومات عن سرطان المريء

  • يحدث عندما تبدأ الخلايا بالنمو بداخله، حيث تنمو الخلايا بشكلٍ عشوائي وفوضوي.
  • قد لا تظهر أي أعراض عند الإصابة في المراحل المبكرة، حيث يكون حجم الورم صغيراً، ولكن بعد أن ينمو الورم تظهر بعض الأعراض مثل:
  1. صعوبة وألم عند البلع، وهي من الأعراض الرئيسية، أو بقاء الطعام عالقاً داخله.
  2. ألم في الصدر أو الظهر.
  3. الشعور بحرقةٍ في المعدة.
  4. حدوث التغيرات في الصوت مثل البحة أو خشونة وقد يستمر لعدة أسابيع.
  5. الإصابة بالسعال المتواصل.
  6. فقدان الشهية وفقدان الوزن، ولكن لا يعني الإصابة بأحد هذه الأعراض الإصابة بسرطان المريء بالضرورة لذلك يجب مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات والحصول على التشخيص السليم.
  • لا توجد هناك أسباباً محددة ومعروفة للإصابة بهذا المرض، ولكن هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من فرص الإصابة مثل: التقدم في العمر، والنظام الغذائي الغير صحي والذي يفتقر للخضار والفواكه، والإدمان على التدخين، والإفراط في شرب الكحول، والإصابة بالارتداد المريء الذي قد يؤدي إلى ظهور السرطان مع مرور الوقت، بالإضافة إلى زيادة الوزن.
  •  يوجد نوعان رئيسيَّان لسرطان المريء، هما: السرطانة الحرشفيَّة الخلايا (squamous cell carcinoma) وتحدث عندما تتكاثر خلايا بطانة المريء بشكلٍ غير طبيعي حيث يظهر هذا النوع في القسم العلوي من المريء، النوع الثاني هو السرطانة الغدَّيَّة في المريء (adenocarcinoma of the oesophagus) وتحدث عندما تتكاثر خلايا المخاطية التي تُبطِّن المريء بشكلٍ غير طبيعي فوظيفة هذه الغدد إنتاج مادةً مُزلِّقة تساعد على انزلاق الطعام عبر المريء بسهولةٍ ويظهر هذا النوع في الجزء السفلي من المريء.

طرق علاج سرطان المريء

بعد التأكد من الإصابة بسرطان المريء يتم تحديد الخطة العلاجية المناسبة للمريض وذلك بناءً على مدى انتشار المرض، ومن طرق العلاج:

  • الجراحة؛ وغالباً تكون هي الشكل الأول من أشكال العلاج للذين ما زالوا في المراحل الأولى من المرض حيث يتم استئصال الورم.
  • العلاج الكيماوي.
  • العلاج الإشعاعي.