جديد الموقع
اسباب فيروس هربس عند الأطفال

اعراض فيروس هربس عند الأطفال إن الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض بسبب عدم كفاءة جهاز المناعة لديهم لعدم اكتماله وكذلك لإهمالهم النظافة الشخصية، فهم لا يتوانون عن رفع الأشياء الساقطة على الأرض ووضعها في الفم، أو الإقبال على تناول الطعام من دون غسل اليدين، أو وضع اليدين الملوثة بالفم أو لمس العيون بها، فكل ذلك يساهم بنقل الفيروسات والجراثيم إلى داخل الجسم، ويقوم جهاز المناعة بمقاومتها وبعضها يشفى تلقائياً والآخر يحتاج إلى تناول الأدوية والعلاجات، ومن الفيروسات الشهيرة فيروس الهربس الذي يصيب معظم الأطفال تحت سن الخامسة، وسيتم تقديم معلومات عن فيروس هربس عند الأطفال في هذا المقال.

معلومات عن فيروس هربس عند الأطفال

  • هناك نوعان من فيروس الهربس، الأول البسيط والثاني الذي يصيب المناطق التناسلية.
  • يعرف فيروس الهربس البسيط بالحلأ البسيط، وهو يكون عبارة عن التهاب يصيب الفم واللثة مما يؤدي إلى ظهور التقرحات الجلدية والتورمات في منطقة الشفاه.
  • يتسبب فيروس الهربس بفقدان الطفل القدرة على تناول الطعام بسبب وجود الألم الشديد المرافق التقرحات الجلدية التي تظهر.
  • في معظم الحالات يشفى الهربس لوحده ولكن يعطي الطبيب بعض الأدوية للتقليل من حدة الأعراض المرافقة له، فالأمراض الفيروسية تشفى عندما ينهي الفيروس المسبب دورة حياته في الجسم ويموت ويخرج مع الفضلات للخارج، ولكم قد يؤدي التشخيص الخاطئ إلى الوقوع في مشاكل أكبر وأخطر.
  • ينتقل فيروس الهربس من النوع الأول من الطفل المصاب إلى السليم عن طريق:
  1. اللعاب والفم، أو من خلال عملية التنفس عن طريق شرب السوائل الملوثة بالفيروس.
  2. عندما يصاب الطفل بالفيروس فإنه لا يشفى منه تماماً وإنما يضعف ويختبئ في أحد العقد العصبية ليعود بالظهور مرة أخرى عندما تضعف مناعة الشخص.
  • تظهر الأعراض التالية عند الإصابة بفيروس الهربس لأول مرة:
  1. انتشار حويصلات صغيرة بها ماء على المناطق المصابة من الجلد.
  2. الشعور بالألم في العضلات.
  3. ارتفاع درجة الحرارة.
  4. الشعور بالتعب والإجهاد.
  5. الشعور بالصداع.
  • بينما تظهر الأعراض التالية عند تكرر الإصابة:
  1. الشعور بوخز في الجلد
  2. الشعور بحكة في الجلد.
  3. الشعور بحرقة في مكان الإصابة القديم.

طرق علاج الهربس عند الأطفال

  • يجب مراجعة الطبيب فور ظهور أي علامات على الطفل وذلك ليستطيع تشخيص الإصابة جيداً.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية التي تخفف من حدة الأعراض وتمنعه من الانتشار.
  • استخدام بعض الأنواع من المراهم التي تساهم بالتخفيف منه وتعالجه في وقت قصير.
  • تناول الشراب الذي يصفه الطبيب لعلاج الفيروس، حيث يستمر لمدة عشرة أيام، بخمس جرعات في اليوم أو أكثر حسب استشارة الطبيب، ويكون هذا الدواء خافضاً للحرارة ومضاداً الحساسية ومقوي عام لعلاج الضعف العام الذي يصيب الجسم.