جديد الموقع
مدينة انسبروك النمساوية

السياحه في مدينة انسبروك النمساوية تعد مدينة انسبروك من أروع وأجمل المدن النمساوية، حيث تقع في غرب البلاد على نهر الإن، كما أنها من أكبر المدن النمساوية، ولها تاريخ عريق يعود للعصور الوسطى وفي العصر الحديث حصلت المدينة، على أهمية كبيرة من الدول الأوروبية الكبرى، تعد هذه المدينة مركزا للرياضات الشتوية في أوروبا بأكملها، وتحتوي على عدد من الأماكن السياحية المميزة والجذابة، وفيما يلي استعراضا لأهم وأجمل هذه الأماكن .

معلومات حول المدينة وتاريخها :
1-
تقع مدينة انسبروك في غربي النمسا تبلغ مساحتها 104 كم، وهي عاصمة ولاية تيرول .

2- تقع على ضفاف نهر السين  بنفس منطقة وادي القيب الألماني، الذي يبعد عن أوروبا بحوالي 30 كيلو متر، كما أنها خامس أكبر مدينة من حيث التعداد السكاني، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 118,630 .

3- يعود تاريخ المدينة للعصر الحجري الحديث، حيث تم العثور على عدد من الحفريات، التي يعود تاريخها إلى هذا العصر.

4- كانت المدينة قديما تحت حكم الرومان، وأثبتت الأبحاث التاريخية، أن البشر سكنوا المنطقة على مدى ثلاثة ألاف سنة.

5- استقربها الإمبراطور “ماكسيمليان الأول”، خلال فترة التسعينات من القرن الخامس عشر .

6-  تعرض المدينة للدمار والخراب أثناء الحرب العالمية الثانية  .

المناخ والطقس :
– هناك رياح تهب في المدينة تعرف برياح الفنون وتزداد وتبلغ ذروتها في فصل الخريف .

– تتسبب هذه الرياح في حدوث عدد هائل من الغيوم على الجبل الممطر .

– تهطل الأمطار بكثرة على المدينة مما يسبب إزعاج السكان و اصابتهم بالضعف والصداع .

– ترتفع درجة الحرارة عندما تهب رياح الفون لتصل إلى 18 درجة مئوية في الشتاء، أما في الصيف تصل درجة الحرارة إلى 34 درجة مئوية .

– تحدث العديد من العواصف الرعدية في فصل الصيف، وتسبب في هطول أمطار غزيرة على المدينة .

– تهطل الأمطار بكثرة خلال أيام الصيف، أما في الخريف يصبح الجو دافئ وجاف ،وتكون الجبال خالية تماما من الثلوج .

– جو المدينة جاف تماما طوال العام وخالي من الرطوبة .

السياحة في انسبروك :
تتميز إنسبروك بطبيعتها الساحرة والأماكن والآثار الرائعة وكذلك المقاهي والأسواق الجميلة وهذا ما يجعل زيارتهاتجربة رائعة  ومثيرة وفيما يلي أهم الأماكن السياحية في المدينة:

1- السطح الذهبي :
– يقع السطح الذهبي في قلب المنطقة السياحية انسبروك، في وسط البلدة القديمة .

– بني المبنى بقرار من الإمبراطور “ماكسيميليان الأول”، في مطلع عام 1500 احتفالا بحلوله.

– المبنى مكون شرفة خشبية مزينة بقطع من النحاس المذهبة .

– يصل عدد هذه القطع إلى 2,657 قطعة، والشرفة مبنية على الطراز القوطي .

– يحتوي المبنى على عدد كبير من التحف.

2- بوابة النصر :
– تقع في نهاية “شارع ماريا تيريزا”، وقد بنيت بهدف الاحتفاء بزواج أحد أبناء القيصر،الذي أصبح فيما بعد قيصر الإمبراطورية الرومانية المقدسة .

– هذا الأمير يدعى “بيتر ليوبولد” ،وكان قد تزوج من الأميرة الإسبانية “ماريا لودوفيكا”.

3- مبنى اللوحة الدائرية :
– تبلغ مساحة هذا المبنى حوالي 1000 متر مربع، وقد تم افتتاحه في عام 1898 م.

– يحتوي المبنى على لوحة رسمت لتخليد “معركة جبل إيزل” ،وهي عبارة عن رسم بانورامي ،لأحداث المعركة على جدران المبنى الداخلية .

– البناء دائري حيث يقف الزائر وسط صالة كبيرة لمشاهدة أحداث المعركة.

4- قصر الهوفبورغ “مقر القيصر” :
–  تم بناء هذا القصر في “القرن الخامس عشر”،بأمر من “سيغموند” حاكم تيرول ليكون مقرا له .

– قام الإمبراطور “ماكسيميليان الأول” بتوسعته لاحقا لجعله مقرا له .

– قامت قيصرة النمسا”ماري تيريزا” بتوسيعه وتعديله على الطراز “الروكوكو” ،ليصبح شكله على ما هو عليه الآن .

5- كنيسة القديس يعقوب :
– الكنيسة الأكبر في انسبروك وتمثل “الكاتدرائية” في إنسبروك على الرغم من أن المظهر الخارجي لها لا يعكس هذا مطلقاً .

6- مسرح الولاية :
– بني في عام 1629، ويعرض فيه الكثير من العروض المسرحية والثقافية، وهو يتسع لحوالي 800 متفرج.

7- منصة جبل إيزل :
– هي منصة خشبية بنيت في القرن العشرين ، وتم تطويرها عام 1964 أثناء الألعاب الأولمبية، ومن وقتها أصبحت معلما من معالم المدينة .

– أقيمت الألعاب الأولمبية الشتوية في عام 1967 ولاتزال إسكانات المدينة الأولمبية ومنصة القفز على الثلج محتفظة بشكلها لتكون شاهدة على التاريخ .

– ساهمت الألعاب الأولمبية في تنشيط السياحة في المدينة، وجذبت لها الآلاف من السياح .